السبت,22 تشرين الثاني 2014
إصابة مواطن بعيار ناري بالباعج
بني ارشيد لن يكفل غدا
الذهب يسجل أعلى مستوى في 3 أسابيع
المهندس خالد العنانزه تقاعد من العسكرية لينضم الى شرف الخدمة التطوعية .


رأينا

البلديات .. تعيين الرئيس هو الحل
حسنا فعلت وزارة البلديات لتحريك لجان تحقيق للتأكد من تجاوزات قامت بها عدد من بلديات المملكة في اطار البحث عن الشعبية ، والتعيينات من تحت الطاولة لعمال وطن ،لا يعملون بمسماهم الاصلي ، فضلا عن الترضيات التي يقوم بها بعض الرؤساء لأعضاء المجلس البلدي .تفاصيل
المهندس ناصر العباسي فارس من فرسان البيئة
**المهندس العباسي من الشخصيات البيئية العجلونية البارزة التي ساهمت في الجهود التي تبذل على مستوى الوطن لحماية البيئة والطبيعة وتحقيق التنمية المستدامة .تفاصيل

شخصيات اردنية

رجل الأعمال رائد حداد
الدكتور محمد سعيد الصباريني مثالا للجد والمثابرة والانجاز
ميسون زيدان تترجم الاقوال الى افعال
ادوارد عويـس "قلعة الضاد"
عرب الصمادي نموذج في الابداع والتصميم على النجاح والريادة والانجاز
محمد حمد البعول " ابو غيث " اسم لامع في فضاء الذاكرة العجلونية.
الشيخ الشاب.. محمد مامسر
المهندس غالب القضاه يمتاز بقوة الارادة والتصميم لتحقيق الهدف
"الـمحـامـي حســان الـمـومـنـي" رائـد من رواد الـدفـاع عـن قضايا الـعدالـة والـمهـنة
الشيخ المحسن محمد مريان الداعم الحقيقي لمؤسسات المجتمع المدني ماديا ومعنويا..
رجل الاعمال والاقتصادي النائب رائد حسان الكوز "ابو لؤي"انجاز وتميز بالعطاء
مالك حداد عنوان الانجاز
نقيب الصحفيين طارق المومني رائد من رواد الدفاع عن الحريات الصحفية..
النائب علي بني عطا شخصية عجلونية لها حضور اجتماعي وتطوعي
الشيخ العتيق الحاضر كامل الصمادي مثالا يحتذى....
الدكتور محمد البقاعي مهندس الجسد ...
نادية الروابدة .. محطة مضيئة في مسيرة الضمان الاجتماعي
المهندس عادل خطاطبة شخصية نقابية واجتماعية وحزبية تمتاز بالنجاح والمثابرة و العطاء .
الدكتور احمد العيادي شخصية تمتاز بالتفوق والنجاح وتتسم بالابداع
الدكتورمنير شويطر..شخصية عجلونية جمعت بين ميادين العمل المختلفة
معالي حسن المومني رغم الظروف والتحديات مازال يعمل و ينجز ويبدع
غازي العمريين جذوره راسخة كزيتونة رومية تستنشق منه رائحة الجنوب
الدكتور شرف الهياجنة محطة مضيئة في ميادين العمل الإنساني والتطوعي
الدكتور رضا حداد ...تميز في الاداء..رقي في العطاء
انجاز
عجلون ما زالت تزهو في قلب ووجدان رمزي الغزوي
الدكتور علي أحمد العبدي..إرث حافل في مسيرة التعليم والأدب والثقافة..
موزه فريحات .... قدوة في العمل التطوعي والاجتماعي والخيري
ناديه العنانزة انجاز وتميز وأداء إعلامي ناجح
عمار الجنيدي سنديانه عجلونية جذورها راسخة في الارض لا تهزها الرياح ..
المهندس سامي الرشيد موسوعة في المجال الهندسي والنقابي والاعلامي والثقافي
ابراهيم زيد الكيلاني ..الشيخ العلامة والشاعر الحنون
وزير الثقافة الاسبق بركات عوجان دخل قلوب المثقفين
الدكتور احمد عناب .... قائد يتمتع بحنكة استثنائية ..
ذوقان الحسين العواملة.. رجل دولة صعب المراس!
زيد حمزة .. الوزير والطبيب المثقف
المهندس مؤيد خليل الصمادي ...تميز وابداع في الاداء العملي
ضيف الله الحمود ..شخصية من مشاهير الوطنية في الأردن
فيصل الشبول شخصية إعلامية امتلكت الإبداع والمعرفة والتصميم على النجاح
يوسف العيسوي يسجل رقما قياسيا في العمل الميداني ..v
عميد الصحافة الأردنية محمود الكايد
الموسى.. سيرة مبدع وذاكرة وطن وتاريخ
كامل العجلوني .. «الطبيب المبدع»
المرحوم احمد اقطيش الازايدة
ذوقان الهنداوي.. قصة "الأستاذ"...رجل الدولة.. والوطن..
الأثار العامة تزهو بالدكتور "الجمحاوي"والحكومة تحسن الأختيار ..
مأمون نور الدين: مدير مكتب "الرئيس" الابرز
شخصيات اردنيه تصنع المستحيل المهندس عبد القطيشات
الأديبة د.سناء الشّعلان تعشق الابداع والثقافة
محمد علي فالح الصمادي مبدع لا يحب الظهور
منيف الرزاز ..مفكر عربي اردني عنوانه الحرية والنضال
محافظ عجلون عبدالله ال خطاب عمله يرتكز على الميدان وفتح الملفات الساخنة .
محمد خير طيفور معلم وتربوي وناشط تطوعي واجتماعي وموسوعة ثقافية .
المحامي مصطفى فريحات نقابي ومهني اتقن المحاماة بامتياز
الاعلامي كمال مخلوف حقق لقب المبدع الذي اتقن التصوير واحترافية الاعلام
الدكتور امين محمود ..الوزير الذي يقاتل على أخطر الجبهات..
الشيخ وعمدة كفرنجة المرحوم مدحت فريحات " ابو رافع " غادرنا جسده وبقي عمله
الدغمي : اداؤه الناجح فرض وجوده في البرلمان ربع قرن
أحمد اللوزي يرحل بعد مسيرة حافلة بالعطاء والانجاز
الدكتور شاهر المومني اول اردني يصل الى قائمة العقول العلمية المؤثرة عالميا..
فوزات فريحات فارس من فرسان التغيير
محمد باشا الرقاد «رجل دولـة ووطن»
>

استطلاع انجاز

   
ما هي أسباب ارتفاع معدلات الجريمة في الأردن؟
       
     

وفيات

امثال وحكم

  • ليست كل ابتسامة على وجه احدهم تعني أن حياته مثالية !! بل ربما تعني انه مقدر لما يمتلك .. و يشكر الله على ما حباه به ليواجه هذا العالم

فيديو انجاز

1
تفصيل المقال
طباعة
الأرجيله/ النرجيلة


زكي أبو ضلع

 الأرجيله/ النرجيلة  

الأرجيلة دخلت على مجتمعاتنا بسرعة كبيرة حيث أصبحت هذه الظاهرة تؤرق المجتمع بأسره وأصبح بعض الشباب يعتبر الأرجيلة من الضروريات ومن البرستيج الهام له.

يتظاهر البعض بأن الأرجيلة تكلفه يومياً أكثر من خمسة دنانير، المهم أنه يتظاهر ويتفاخر بهذه العادة السيئة. ولو طلب منه ابنه الصغير أي مبلغ فإنه يستخدم معه كل الأساليب القمعية من شتائم وركلات .

دعونا  نتسائل من هو المسؤول عن انتشار هذه الظواهر السلبية السيئة التي تظهر بين الحين والآخر . أليس الإعلام الرخيص من أسبابها وأصحاب البطون الفارغة والجشعة والذين همهم هو تعبئة جيوبهم من جيوب هذا الشعب المسكين،   الأسباب كثيرة ومنها عندما يعلن الإعلام عن الخيم الرمضانية ، وعن مكان تواجدها  ويشركون شهراً فضيل  للترويج الى خيمهم ، وقد تجاوزوا كل القيم والتقاليد، عندما صنعوا الخيم الرمضانية وأدخلوا فيها الأرجيلة، وقد شاهدنا بنات هذه الأمة وهن يجلسن في تلك الخيم الرمضانية كاسيات عاريات بحجة أنهن صائمات مؤمنات في النهار وكاسيات عاريات في الليل.

ولكن هذه الآفة انتقلت الى مجتمعاتنا القروية ونشاهد بنات قرانا يؤرجلن في بعض الأماكن حتى أمام أهلهن وأزواجهن، أليس هذه العادة السيئة هي دخيلة على مجتمعاتنا القروية والعربية والإسلامية.

والأسوأ من ذلك أن الوالد يشتري الى ابنته مواد الأرجيلة من أجل أن تؤرجل في البيت وهذا حصل.

وعندما تتبجح بنت في المرحلة الأساسية أمام زميلاتها في المدرسة وتقول لزميلاتها أمس ذهبت رحلة وأرجلت ، هل الأرجيلة للبنات أصبحت من الضروريات في مجتمعاتنا التي تدعي بأنها محافظة عندما تكون البنت في المرحلة الأساسية تؤرجل وعندما تصبح في المرحلة الثانوية ماذا ستعمل؟.

الوالد الذي يشتري لابنته مواد الأرجيلة لكي تؤرجل في البيت، فماذا لو خرجت من البيت ماذا ستعمل؟

ما رأي أصحاب الاختصاص عندما يجلس مجموعة من الشباب ويستخدمون ارجيله واحدة ، ألا يوجد لهذا الاستخدام محاذير صحية . عندما يستخدم مجموعة خرطوم الارجيله أليس هذا مقرف . حتى لو عقم خرطوم الارجيله بمسحه برجله او بطرف قميصه .

 شهر رمضان على الأبواب ، لماذا لا نتصالح مع خالقنا ومع أنفسنا ونبتعد عن هذه العادات السيئة والغريبة عن عاداتنا ، وأن لا ندعي التدين والإيمان ونقضي ليالي رمضان بالسهر في الخيم والتي يدعون بأنها خيم رمضانية ، يكفيكم أيها المتاجرون في عاداتنا وتقاليدنا ، لأنه سيأتيكم يوما لا ينفعكم فيه مال ولا بنون .

أيها الأفاضل أولياء الأمور لا تشجعوا أبناءكم على عادات ليست من عاداتنا وهي دخيلة على عاداتنا وتقاليدنا والبنت التي تؤرجل أكيد أنها تدخن.

حفاظاً على أبنائنا وبناتنا يجب إبعادهم عن هذه العادات حتى لو استخدمت كل أسباب العنف، وأن  لا تترك الحبل على الغارب وتقول يا ريت إلي كان ما صار، ونندم يوم لا ينفع الندم .

زكي أحمد أبو ضلع

 

وكالة انجاز الإخبارية ترحب بتعليقات القراء، وترجو من المشاركين التحلي بالموضوعية وتجنب الإساءات الشخصية، ولن يتم نشر أي رد يحتوي على شتائم. .
التعليقات:
1#
الاسم: حسين المومني
العنوان:
المشاركة: الاستاذ القدير مقالك رائع وفيه العبرة والجدية في الموضوع وازيد على كلامك وانه لم ينقص لكن للزيادة *************************** تقدر التكاليفُ التي تتحملها الدولة سنوياً بنحو نصف مليار دينار تنفق بشكل غير مباشر على علاج أمراض التدخين والأضرار الناجمة عنه. واحصائيات تشير الا انا المراة في الاردن تتفوق على الرجال في الدخان وهذه الاحصائيات نشر عنها قبل ايام في بعض الصحف والوكالات الاخبارية شكرا للكاتب ومقالك ممتاز

2#
الاسم: الكاتب عمار جنيدي
العنوان:
المشاركة: عادة التدخين من الخبائث وتصل درجة التحريم شرعا (لاضرر ولا ضرار)مقال رائع

3#
الاسم: محمد القضاة
العنوان:
المشاركة: عادة سيئة ويجب على الاعلام توعية المواطنين فيها .. دمت بخير

4#
الاسم: محمود شويات
العنوان:
المشاركة: الدخان بشكل عام ورطه للانسان الله يبعد الكل عنها شكرا للكاتب مقال فيه النصيحة والتعلم والواقع اعطاك الله الصحة

5#
الاسم: مصطفى شويات
العنوان:
المشاركة: نعم عادة سيئة الله يقدرنا على البعد عنه

6#
الاسم: معاذ واصف البدور
العنوان:
المشاركة: يرجع الدور الى الاب في المنزل ان كان يحرص على عدم تعليم ابناءه هذه العادة السيئة او لا يجب التوعية داخل البيت وحرص الاب على عدم اختلاط اولاده او افراد اسرته مع المجتمع بشكل سلبي او صحيح والمدارس والجامعات والمجتمع بيده ان يغير هذه العادة عند الشعب بعدم التعامل مع

7#
الاسم: ثابت جمال
العنوان:
المشاركة: نعم دخلت بصورة ساحقة علينا وبالذات ادمان الشباب الذين لا تتجاوز اعمارهم عن 14 عاما يطلبونها بشكل جنوني ولا يعرفون مصدر وخطورة هذه الارجيلة عليهم اذ ان نفس واحد ارجيلة يعادل باكيت دخان لماذا نسعى الى خراب وانهيار صحتنا بايدينا لماذا ؟؟؟؟؟

8#
الاسم: محمد المومني
العنوان:
المشاركة: اشكرك استاذ زكي على هذا الموضوع الرائع الذي يضر بصحة الانسان..فالارجيله تتنقل من فم الى فم فتنقل الامراض وتنشر امراض وبائيه في الجهاز التنقسي والهظمي لماذا نسعى الى الاستعجال بموتنا ولماذا نحب المرض .

9#
الاسم: ابتسام فريحات
العنوان:
المشاركة: علينا بالارشاد الصحي والديني للشباب على مختلف مستوياتهم وعمل محاضرات وندوات بخطورة واضرار الارجيلة على ستوى الاعمار والمستويات في وطننا الغالي الحبيب .

10#
الاسم: منال المومني
العنوان:
المشاركة: اكثر شي يدمر الصحة عند استخدامها وبشكل متكرر ويسب مرض خطير الا وهو سرطان الحنجرة .

11#
الاسم: رجاء ابو هليل
العنوان:
المشاركة: ان الارجيلة والمعسل تضر بالصحة إذا علمنا أن نسبة القطران والنيكوتين في الشيشة أكثر بكثير من السجائر العادية.

12#
الاسم: منار المومني
العنوان:
المشاركة: المعسل» أخطر من التدخين وكلاهما خطر وذنب وضرر.

13#
الاسم: بلال زغول
العنوان:
المشاركة: ان ظاهرة المعسل وللأسف الشديد يلاحظ عليها انها في ازدياد كبير ولكن نحتاج إلى توضيح مخاطرها ومشاكلها الصحية والتي يجب علينا جميعاً محاربتها وخصوصا ان التدخين عموما والشيشة قد تساهم في اضرار للشخص نفسه أو لمن يعيش معه حيث يطلق عليه التدخين السلبي والذي يكون سبباً في اصابة افراد الأسرة التي لا تدخن وخصوصا الأطفال والزوجات حيث انه يزيد من الاضرار الرئوية عند الأطفال ويساهم في تضاعف معدل الأورام السرطانية عند الأطفال.

14#
الاسم: زكي احمد ابو ضلع
العنوان: شكر وتقدير
المشاركة: اتقدم بالشكر والتقدير الى وكالة انجاز الاخبارية والى كل القائمين على الانجاز والابداع . والى الأخ العزيز الاستاذ علي فريحات والذي بجهودة استطعنا التواصل مع الاهل والاحبة في هذه الوكالة الطيبة . واتقدم بالشكر الجزيل الى كل الاخوة الذين شرفوني بتعليقاتهم الطيبة . ارجو الله ان يوفقكم ويحفظكم جميعا .


الاسم:
الايميل:
العنوان:
التعليق: