الخميس,23 تشرين الأول 2014
116 حادثا و64 اصابة..
14 قضية حجر بعجلون
وزار السياحة توفر وظائف على موقعها .
كمال مخلوف يحقق لقب المبدع الذي اتقن لغة التصوير


رأينا

ما سرانقطاعات الكهرباء المتكرره في عجلون ..؟؟
شهدت عدد من مناطق محافظة عجلون انقطاعات متكرره للتيار الكهربائي دون سابق انذار حيث كان اكثر هذه الانقطاعات ليلا الانقطاعات في عنجرة – الهاشمية – وكفرنجة – وعجلون .تفاصيل
إرادة" برنامج وطني ساهم في تمكين المجتمعات المحلية اقتصاديا..صور
تعتبر مراكز تعزيز الانتاجية "ارادة " (EPCs) من البرامج الوطنية التي ساهمت في التنمية الاقتصادية والتسويقية والتشغيلية وتحسين الظروف المعيشية من خلال برامجها المتعددة التي طالت اكبر شريحة ممكنة في المحافظات.تفاصيل

شخصيات اردنية

رجل الأعمال رائد حداد
الدكتور محمد سعيد الصباريني مثالا للجد والمثابرة والانجاز
ميسون زيدان تترجم الاقوال الى افعال
ادوارد عويـس "قلعة الضاد"
عرب الصمادي نموذج في الابداع والتصميم على النجاح والريادة والانجاز
محمد حمد البعول " ابو غيث " اسم لامع في فضاء الذاكرة العجلونية.
الشيخ الشاب.. محمد مامسر
المهندس غالب القضاه يمتاز بقوة الارادة والتصميم لتحقيق الهدف
"الـمحـامـي حســان الـمـومـنـي" رائـد من رواد الـدفـاع عـن قضايا الـعدالـة والـمهـنة
الشيخ المحسن محمد مريان الداعم الحقيقي لمؤسسات المجتمع المدني ماديا ومعنويا..
رجل الاعمال والاقتصادي النائب رائد حسان الكوز "ابو لؤي"انجاز وتميز بالعطاء
مالك حداد عنوان الانجاز
نقيب الصحفيين طارق المومني رائد من رواد الدفاع عن الحريات الصحفية..
النائب علي بني عطا شخصية عجلونية لها حضور اجتماعي وتطوعي
الشيخ العتيق الحاضر كامل الصمادي مثالا يحتذى....
الدكتور محمد البقاعي مهندس الجسد ...
نادية الروابدة .. محطة مضيئة في مسيرة الضمان الاجتماعي
المهندس عادل خطاطبة شخصية نقابية واجتماعية وحزبية تمتاز بالنجاح والمثابرة و العطاء .
الدكتور احمد العيادي شخصية تمتاز بالتفوق والنجاح وتتسم بالابداع
الدكتورمنير شويطر..شخصية عجلونية جمعت بين ميادين العمل المختلفة
معالي حسن المومني رغم الظروف والتحديات مازال يعمل و ينجز ويبدع
غازي العمريين جذوره راسخة كزيتونة رومية تستنشق منه رائحة الجنوب
الدكتور شرف الهياجنة محطة مضيئة في ميادين العمل الإنساني والتطوعي
الدكتور رضا حداد ...تميز في الاداء..رقي في العطاء
انجاز
عجلون ما زالت تزهو في قلب ووجدان رمزي الغزوي
الدكتور علي أحمد العبدي..إرث حافل في مسيرة التعليم والأدب والثقافة..
موزه فريحات .... قدوة في العمل التطوعي والاجتماعي والخيري
ناديه العنانزة انجاز وتميز وأداء إعلامي ناجح
عمار الجنيدي سنديانه عجلونية جذورها راسخة في الارض لا تهزها الرياح ..
المهندس سامي الرشيد موسوعة في المجال الهندسي والنقابي والاعلامي والثقافي
ابراهيم زيد الكيلاني ..الشيخ العلامة والشاعر الحنون
وزير الثقافة الاسبق بركات عوجان دخل قلوب المثقفين
الدكتور احمد عناب .... قائد يتمتع بحنكة استثنائية ..
ذوقان الحسين العواملة.. رجل دولة صعب المراس!
زيد حمزة .. الوزير والطبيب المثقف
المهندس مؤيد خليل الصمادي ...تميز وابداع في الاداء العملي
ضيف الله الحمود ..شخصية من مشاهير الوطنية في الأردن
فيصل الشبول شخصية إعلامية امتلكت الإبداع والمعرفة والتصميم على النجاح
يوسف العيسوي يسجل رقما قياسيا في العمل الميداني ..v
عميد الصحافة الأردنية محمود الكايد
الموسى.. سيرة مبدع وذاكرة وطن وتاريخ
كامل العجلوني .. «الطبيب المبدع»
المرحوم احمد اقطيش الازايدة
ذوقان الهنداوي.. قصة "الأستاذ"...رجل الدولة.. والوطن..
الأثار العامة تزهو بالدكتور "الجمحاوي"والحكومة تحسن الأختيار ..
مأمون نور الدين: مدير مكتب "الرئيس" الابرز
شخصيات اردنيه تصنع المستحيل المهندس عبد القطيشات
الأديبة د.سناء الشّعلان تعشق الابداع والثقافة
محمد علي فالح الصمادي مبدع لا يحب الظهور
منيف الرزاز ..مفكر عربي اردني عنوانه الحرية والنضال
محافظ عجلون عبدالله ال خطاب عمله يرتكز على الميدان وفتح الملفات الساخنة .
محمد خير طيفور معلم وتربوي وناشط تطوعي واجتماعي وموسوعة ثقافية .
المحامي مصطفى فريحات نقابي ومهني اتقن المحاماة بامتياز
>

استطلاع انجاز

   
هل تعتقد ان الحكومة تدير الأزمات بنجاح؟
       
     

امثال وحكم

  • لوفكر الطائر في الذبح ... ماحام حول القمح

فيديو انجاز

1
ايجابيات وسلبيات العمل بالتوقيت الموحد طوال العام
طباعة


-
 ايجابيات وسلبيات العمل بالتوقيت الموحد طوال العام

 مع بدء تطبيق القرار بعد عطلة عيد الاضحى المبارك ، تباينت الآراء حول اعتماد التوقيت الصيفي طيلة العام ، بين من يراه ضروريا لتقليل استهلاك كميات الطاقة ، ومن يراه انه لا يتناسب مع ظروف فصل الشتاء ومواعيد العمل .

ويبدي موظفون الارتياح للتوقيت الحالي فيما يتعلق بحركة المركبات صباحا موضحين ان هناك تراجعا في ازمة السير الخانقة التي كانت تتسبب في كثير من الاحيان في احداث ارباك خاصة في الشوارع الرئيسة في العاصمة عمان .

 في حين يلفت آخرون الى ان التوقيت الصيفي يؤثر على الموظفات ولا سيما الامهات منهن لالتزامهن بتحضير ابنائهن للذهاب الى المدارس والاستعداد لعودتهم بعد انتهاء ساعات الدوام الرسمي التي اصبحت متأخرة نصف ساعة عن موعدها قبل قرار توحيد التوقيت .    ويقدم رئيس لجنة الاهلة والمواقيت في الجمعية الفلكية الاردنية هاني الضليع رأيا باعتماد نظام النصف ساعة في التوقيت ، مبينا ان مدينة عمّان تقع على خط طول 36 شرق غرينتش ، فيما يمتد جزء من اراضي المملكة الى خط طول 39 وهي مناطق غير مأهولة .

 ويوضح : ان كل 15 درجة تعادل ساعة واحدة وبحساب بعد الاردن عن خط غرينتش فانه يبعد ساعتين و24 دقيقة وبالتقريب فهما ساعتان ونصف الساعة مشيرا الى ان العديد من دول العالم تعتمد نظام النصف ساعة ولا تتعرض لمشكلات تغيير التوقيت في الاجواء الصيفية والشتوية.    ويقول : ان مراعاة وقت شروق الشمس وغروبها في بدء اليوم يوافق الساعة البيولوجية لجسم الانسان ، ويوفر راحة نفسية وصحية اكثر له.

ويدعو الضليع الى التنسيق مع دول الجوار ( سوريا ولبنان وفلسطين ) لوقوعها على ذات خط الطول من اجل اعتماد نظام النصف ساعة بحيث يتم توحيد التوقيت في المنطقة صيفا وشتاء .    من جهته يشير مدير التخطيط  في وزارة الطاقة والثروة المعدنية المهندس محمود العيص الى ان التوقيتين الصيفي والشتوي في أصلهما انعكاس ومحاكاة لمواعيد شروق الشمس وغروبها صيفا وشتاء ، فالفرق الزمني بين شروق الشمس وغروبها في فصل الصيف يزداد عن فصل الشتاء، وبالتالي تزداد ساعات النهار المضيء.

ويقول : ان معظم  دول العالم تعمد الى العمل بالتوقيت الصيفي والتوقيت الشتوي بزيادة ساعة واحدة على التوقيت الصيفي وذلك مرة واحدة في العام.

ويبين انه من خلال نتائج دراسة أثر التوقيت الصيفي على استهلاك الطاقة لعام 2012 ، فاننا  نخلص الى أن تطبيق التوقيت الصيفي يختصر يومياً الفترة الزمنية من وقت غروب الشمس حتى وقت النوم ساعة واحدة تقريباً.  ويقول ان الوفر في استهلاك الطاقة الكهربائية في أجهزة الإنارة والتلفزة في القطاع المنزلي والقطاع التجاري نتيجة تطبيق التوقيت الصيفي بلغ خلال العام الحالي حوالي 210 جيجاوات ساعـــة (115 جيجاوات ساعة في القطاع المنزلي، 95 جيجاوات ساعة في القطاع التجاري) وهذا يمثل ما مجموعه 235 جيجاوات ساعة عند مخارج محطات التوليد ، بعد احتساب الفقد الكهربائي في شبكة النقل والتوزيع.

  وبذلك فإن الوفر المتحقق والمقدر في توليد الطاقة الكهربائية يبلغ حوالي 30 مليون دينار، على اعتبار أن معدل كلفة إنتاج الكيلووات ساعة في الأردن  لعام 2012  تبلغ 125 فلسا .

  ويقول العيص ان الدول العربية تعمد إلى تطبيق التوقيت الصيفي باستثناء كل من المملكة العربية السعودية التي تحافظ على توقيتها طول العام باعتباره توقيتاً مرجعياً (مكة المكرمة)، ودولة الكويت وكذلك تونس والجزائر التي تلجأ إلى تقديم مواعيد بدء العمل الصباحي بدلاً من تغيير التوقيت.

استاذ الفلك في جامعة ال البيت الدكتور حنا صابات يرى ان اعتماد التوقيت الصيفي في فصل الشتاء يبعدنا عن الدقة مشيرا الى ان التوقيت العالمي للاردن حسب الاتفاقات الدولية يوضح ان المملكة تبتعد عن خط غرينتش باضافة ساعتين في الصيف وساعة واحدة في الشتاء وانه من غير المنطقي ان يكون توقيتنا العالمي في الشتاء ( زائد ثلاث ساعات ) .

 ويقول ان اعتماد التوقيت الصيفي في الشتاء غير مفيد موضحا ان النهار في فصل الشتاء قصير والشمس تشرق متأخرة ، مضيفا اننا مضطرون الان لاستعمال وسائل الانارة صباحا قبل الذهاب الى العمل او المدارس لان الاستيقاظ مبكرا سيكون مع او قبل شروق الشمس .

ويبين ان اعتماد التوقيت الصيفي حاليا يؤدي الى عدم انسجام بين دول المنطقة التي تقع على خط الطول ذاته ، لافتا الى ان البديل هو الرجوع الى التوقيت الاصلي ( + 2 ) شرقا واعتماد دوام صيفي وآخر شتوي كما يحدث في شهر رمضان دون ارباك للمواطنين .  مديرة مدرسة سكينة بنت الحسين الثانوية للبنات انتصار الشريدة تقول ان العمل بالتوقيت الصيفي طوال العام له ايجابيات وسلبيات ، الا اننا اعتدنا على توقيتين احدهما صيفي واخر شتوي وهذا يتناسب مع طبيعة الانسان وشروق الشمس .

وتشير الى ان ابرز إيجابيات التوقيت الصيفي العودة الى المنزل في وقت مبكر مقارنة بالتوقيت الشتوي حيث يكون موعد غياب الشمس متأخرا ساعة ما يعني انجاز اعمال اضافية اخرى .  وتقول ان بعض معلمات المدرسة ، وعددا من طالباتها تأخرن في اول يومي دوام بعد العيد خاصة عند اللواتي يسكنّ في مناطق بعيدة.  وتبين ان هناك التزاما من معلمات التوجيهي في اعطاء الحصص الاضافية قبل بدء الدوام الرسمي ، وهذا اربك العديد من طالبات التوجيهي والمعلمات اذ ان الحصص الاضافية تبدأ الساعة 20ر7 صباحا ما يعني خروج المعلمات والطالبات من بيوتهن قبل ساعة تقريبا للوصول في الوقت المحدد اذ ان طالبات المدرسة من مختلف مناطق عمان . وتشير الى ان ايام شهري كانون الاول والثاني تشهد حالات صقيع وبرد واحتمال تساقط للثلوج الامر الذي  يؤدي الى تأخير الخروج من المنازل ، والعودة لها ، فلا يوجد الوقت الكافي للدراسة وانجاز الاعمال الحياتية الاخرى .  الموظفة سارة اشقر تقول ان ابناءها في مدارس حكومية تتبع لنظام الفترتين مشيرة الى ان الحافلة التي تقلهم صباحا كانت تصل في الساعة السادسة الا ربعا صباحا ، وان اعتماد وزارة التربية والتعليم حاليا الساعة الثامنة صباحا كتوقيت لبدء الدراسة في مدارس الفترتين ادى الى تخلي سائق الحافلة عن نقل ابنائها للمدرسة لارتباطاته مع طلبة اخرين .  وتضيف ان دوام طلبة الفترة المسائية يبدأ الساعة الثانية عشرة ظهرا ، وان اختصار خمس دقائق من كل حصة ادى الى عودتهم الى المنازل حوالي الساعة الرابعة عصرا .  من جانبها تقول (ام عبدالله ) ان الابقاء على التوقيت الصيفي في فصل الشتاء يخالف التغيير الطبيعي في حياتنا حيث يتأخر شروق الشمس بينما التوقيت يكون مبكرا، وهو ما يسبب ارباكا للأسرة وخاصة طلبة المدارس حيث الاستيقاظ مبكرا في وقت تكون فيه الشمس غير مشرقة ، ما يضطرها للخروج الى الشارع وانتظار الحافلة مع اطفالها الساعة 30ر6 .  

موظفة احد البنوك منى عورتاني تقول انه اذا كان لا بد من اعتماد توقيت واحد طوال العام ، فالافضل ان يتم اعتماد التوقيت الشتوي . مديرة فرع احد البنوك تقول انها استفادت من التوقيت الموحد حيث ان الاستيقاظ مع ابنائها مبكرا يجعلها تنجز اعمال البيت قبل ذهابها الى العمل لافتة الى ان التوقيت الصيفي يتناسب وساعات عملها ودوام المدارس لابنائها.

alrai

 
وكالة انجاز الإخبارية ترحب بتعليقات القراء، وترجو من المشاركين التحلي بالموضوعية وتجنب الإساءات الشخصية، ولن يتم نشر أي رد يحتوي على شتائم. .
التعليقات:

*نرجو التقيد بـ:750 حرف للتعليق
الاسم:
الايميل:
العنوان:
التعليق: